الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

بيانات

الرابطة الإماراتية تنتقد قرار فتح سفارة إسرائيلية في الإمارات

الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

تعرب الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع عن أسفها الشديد إزاء إعلان السلطات الإماراتية بدء العمل على فتح سفارة إسرائيلية في قلب الإمارات خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وتؤكد الرابطة أن هذه الخطوة تمثل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني الذي يعاني من انتهاكات لا تتوقف على يد الجيش الإسرائيلي في الآونة الأخيرة.

وذكرت مصادر صحفية، أن الإمارات وإسرائيل تبحثان في الوقت الراهن فتح سفارات وقنصليات مشتركة، في إطار بدء تطبيع العلاقات بينهما بشكل كامل، فيما تسعى السلطات الإماراتية والإسرائيلية إلى توسيع التعاون الاقتصادي في مجال الموانئ وعدة مواضيع اقتصادية أخرى.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الثالث عشر من أغسطس الجاري، توصل الإمارات وإسرائيل إلى إتفاق تطبيعي، يتضمن تبادل الأنشطة الإقتصادية والسياسية بين الدولتين، الأمر الذي دفع مجموعة من المثقفين والأكاديميين الإماراتيين إلى تأسيس الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع، والتي تهدف إلى مضاعفة حجم الوعي بين صفوف المواطنين للتحذير من خطورة التعاون المتبادل مع إسرائيل.


الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع © 2020